نقص الغذاء والعلاج في مخيمات اللاجئين في تونس


 اعلن رئيس “لجنة دعم جهود الاغاثة في ولايات الجنوب” التونسي السبت ان مخيمات اللاجئين قرب الحدود التونسية الليبية تعاني من “نقص الامدادات الغذائية وتردي الخدمات الصحية”.

وتطرق عبد الباسط بلحسن الذي يرأس المعهد العربي لحقوق الانسان الى هذا الوضع في تقرير رفعه الجمعة الى رئيس الوزراء الانتقالي الباجي قائد السبسي. ونقلت الصحف ان بلحسن كشف عن نقص في اجهزة العناية والصحة واشار الى “مشاكل امنية” في ثلاث من ولايات الجنوب (تطاوين، مدنين، وقبلي) المتاخمة لليبيا.

وتابع بلحسن العائد من مهمة بدات في آخر اسبوع من تموز/يوليو ان تلك المشاكل “اصبحت مصدر قلق لأهالي الجنوب وتتطلب تدخلا من الحكومة ومختلف اجهزة الدولة”.
وافاد ان رئيس الوزراء ابدى “اكبارا لجهود اهالي الجنوب” في مساعدة اللاجئين الفارين من النزاع في ليبيا.

وشهد جنوب تونس في مطلع آب/اغسطس نقصا حادا للوقود بسبب اضراب في احدى المصافي اضافة الى عودة عدد كبير من اللاجئين الليبيين الى ديارهم بمناسبة شهر رمضان.
ومن المفترض ان يتلقى حوالى 55 الف لاجئ ليبي في تونس وجبات افطار في اثناء رمضان بمبادرة من برنامج الاغذية العالمي والهلال الاحمر التونسي وحوالى عشر منظمات غير حكومية.

وستتلقى كل عائلة اسبوعيا سلتين تشملان الزيت والمعكرونة والبرغل والفاصولياء والارز والسكر والجبن والتمر والهريسة والحساء، على ما اوضحت المسؤولة الاعلامية في البرنامج في تونس ريم ندا لوكالة فرانس برس.
وبدأ شهر رمضان الاثنين في تونس التي لجا اليها حوالى 70 الف ليبي منذ مطلع الثورة ضد نظام العقيد معمر القذافي في 17 شباط/فبراير.


Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s